20 يوليو 2024

نفى سفير روسيا لدى ليبيا، إيدار أغانين، وجود أي طلب من أي طرف ليبي لإنشاء قاعدة بحرية عسكرية روسية في ليبيا، مشيراً إلى أن الاتهامات الغربية بتمدد روسيا العسكري في شرق ليبيا تهدف إلى تبرير وجودهم في بعض الدول.

وأكد أغانين أن زيارات نائب وزير الدفاع الروسي يونس بك يفكيروف إلى بنغازي تأتي في إطار التعاون العسكري مع القوات المسلحة العربية الليبية، وأن روسيا لا تطمع في الثروات النفطية والغازية الغنية التي تمتلكها ليبيا.

كما شدد السفير على احترام روسيا لسيادة الشعوب، مؤكداً أن الشعب الليبي هو من يحدد مصيره ومصالحه.

وأضاف أن مصلحة روسيا في المنطقة تكمن في وجود دول مستقلة تضع سياساتها دون تدخلات أجنبية.

وأعرب السفير الروسي عن أسفه للوضع الصعب والانقسام السياسي في ليبيا، معتبراً أن الانتخابات هي الوسيلة الوحيدة لإنشاء مؤسسات شرعية تقود ليبيا نحو المستقبل والتنمية والازدهار، ودعا الأطراف الليبية إلى إنهاء الانقسام وتوحيد البلاد ومؤسساتها.

السفير الروسي في ليبيا يلتقي رئيس الأركان العامة للجيش الليبي

اقرأ المزيد