20 يوليو 2024

توفي وليام أندرس، رائد الفضاء المتقاعد وأحد الأوائل الذين داروا حول القمر، عن عمر يناهز 90 عاما إثر تحطم طائرة صغيرة في ولاية واشنطن.

واكتسب أندرس شهرة واسعة بعد التقاطه صورة “شروق الأرض” الشهيرة خلال مهمة أبولو 8 التابعة لوكالة ناسا عام 1968.

وأشاد بيل نيلسون، مدير ناسا، بأندرس عبر وسائل التواصل الاجتماعي، مذكرا بالصورة الأيقونية التي التقطها والتي تُظهر الأرض تشرق فوق أفق القمر، وبين أنه “قدم للإنسانية هدية ثمينة كواحد من أوائل رواد الفضاء.”

وذكرت صحيفة سياتل تايمز، نقلاً عن ابن أندرس، غريغ، أنه كان يقود الطائرة بمفرده عندما سقطت بالقرب من ساحل جزيرة جونز، وهو جزء من أرخبيل جزر سان خوان شمالي سياتل بين واشنطن وجزيرة فانكوفر في كولومبيا البريطانية.

وحسب قناة KCPQ التابعة لشبكة فوكس في تاكوما، كان أندرس يقود طائرة قديمة ذات محرك واحد من طراز T-34 منتور تابعة للقوات الجوية، وأظهرت لقطات مصورة عرضتها القناة الطائرة وهي تهبط بشكل حاد قبل أن تصطدم بالمياه قبالة الساحل.

وانضم أندرس، خريج الأكاديمية البحرية الأمريكية وطيار سابق في القوات الجوية، إلى ناسا في عام 1963 كعضو في المجموعة الثالثة من رواد الفضاء.

ولم يقم برحلته الفضائية الأولى حتى 21 ديسمبر 1968، عندما انطلقت بعثة أبولو 8 في أول مهمة مأهولة تغادر مدار الأرض وتقصد القمر، حيث قطعت مسافة 386 ألف كيلومتر.

وكانت مهمة أبولو 8 تهدف إلى اختبار عملية الدخول في مدار انتقالي نحو القمر، إضافة لنظام الملاحة لوحدة القيادة والخدمة، وتصحيحات الاتصالات والمسار، وتقييم الاستهلاك، والتحكم الحراري الساكن.

وانطلقت أبولو 8 في 21 ديسمبر 1968 بواسطة الصاروخ ساتورن 5، وحملت رواد الفضاء فرانك بورمان وجيم لوفل ووليام أندرس، وبعد أربعة أيام، دخلت أبولو 8 في مدار حول القمر، وكان الرواد أول من حلق ودار حول القمر من البشر، وأول من شاهد الجانب الخلفي البعيد من القمر بشكل مباشر.

القمر سيطيل يوم الأرض إلى 25 ساعة خلال 200 مليون سنة

اقرأ المزيد