20 يوليو 2024

قال المترشح الرئاسي الليبي سليمان البيوضي إنه تلقى استدعاء من المباحث الجنائية بعد تهديد مباشر من علي الدبيبة، وطالب بقانون لحماية مترشحي الرئاسة من محاولات استهدافهم.

وأوضح البيوضي أنه تلقى مكالمة من رقم مجهول دعته للامتثال أمام المباحث الجنائية فرع الوسطى دون توضيح أسباب الاستدعاء أو التهم الموجهة له أو تعريف المتصل بنفسه.

واعتبر البيوضي هذا الاستدعاء مشبوهاً ويمثل توظيفاً للقانون في قضايا سياسية واجتماعية، ودعا النائب العام للتدخل الفوري لحمايته كمواطن ليبي يلجأ للعدالة لتنفيذ القانون.

وحمّل البيوضي مسؤولية سلامته وسلامة عائلته لآل الدبيبة، بمن فيهم علي إبراهيم الدبيبة، وعبدالحميد الدبيبة، وآمر قوة العمليات المشتركة، وآمر جهاز المباحث الجنائية فرع الوسطى.

وكشف البيوضي عن تلقيه تهديداً مباشراً من علي الدبيبة منذ أشهر، حيث قال الدبيبة إنه قادر على اختطافه في أي لحظة.

وحث البيوضي مجلس النواب للتدخل لسن قانون يحمي المرشحين الرئاسيين من التعدي واستخدام النفوذ والسلطة ضدهم، وضمان حقوقهم المكفولة بالقانون.

صدام حفتر يحصل على درجة الدكتوراه في الفلسفة من الأكاديمية العسكرية المصرية

اقرأ المزيد