20 يوليو 2024

أجرت سفن حربية تابعة لأسطول المحيط الهادئ الروسي مؤخراً تدريبات مشتركة مع البحرية المصرية في البحر الأبيض المتوسط.

وحسب وزارة الدفاع فإن الطراد الصاروخي “فارياغ” والفرقاطة “المارشال شابوشنيكوف”، اللذان غادرا ميناء الإسكندرية بعد زيارة عمل، شاركا في هذه التدريبات.

كما شاركت من الجانب المصري الفرقاطة “القدير” التي تعتبر من أحدث القطع البحرية المصرية، ومزودة بتقنيات متقدمة ومنظومات تسليح حديثة.

وأكدت الوزارة الروسية أن هذه التدريبات تعكس خطوة عملية أخرى في تعزيز التعاون البحري بين روسيا ومصر.

وتمرن المشاركون خلال التدريبات على تشكيل مجموعة مشتركة من السفن في منطقة محددة، وتنفيذ المناورات التكتيكية، والتدريب على الاتصالات، كما شملت الأنشطة تدريبات على إقلاع المروحيات من على سطح السفن والتحليق بها فوق مياه البحر.

وكانت روسيا أجرت في وقت سابق مناورات بحرية مشتركة مع إيران والصين بالقرب من خليج عُمان، واستمرت لعدة أيام في شهر مارس هدفت للعمل على سلامة النشاط الاقتصادي البحري، وتعزيز الأمن البحري الإقليمي.

كما أجرت مناورات مع البحرية الإريترية بين 28 مارس و5 أبريل 2024، وشاركت فيها الفرقاطة الروسية “المارشال شابوشنيكوف”.

استقالة الحكومة المصرية.. وتشكيل حكومة جديدة

اقرأ المزيد