20 يوليو 2024

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية نيتها سحب قواتها مؤقتا من تشاد، في خطوة تأتي بعد أيام من إعلان قرار مشابه بشأن النيجر.

وجاء الإعلان في مؤتمر صحفي للجنرال بات رايدر، المتحدث باسم البنتاغون، الذي أكد أن القيادة العسكرية الأميركية في إفريقيا تعيد تقييم وضع قواتها في تشاد، وكان من المقرر بالفعل مغادرة جزء منها.

ويندرج هذا الإجراء المؤقت ضمن مراجعة التعاون الأمني بين الولايات المتحدة وتشاد، ومن المتوقع استئنافه بعد الانتخابات الرئاسية المقررة في 6 مايو.

ودعا رئيس أركان القوات الجوية التشادية إلى انسحاب الجنود الأميركيين، مشيرا إلى عدم وجود اتفاق يسمح بوجودهم.

وقال المتحدث باسم الحكومة التشادية، عبد الرحمن كلام الله، إن الانسحاب الأميركي يعكس تقديرا لمخاوف هيئة الأركان التشادية، مؤكدا أنه لا يعني انتهاء التعاون في محاربة الإرهاب.

وتنشر الولايات المتحدة حالياً حوالي 100 جندي في تشاد للمشاركة في جهود مكافحة التطرف في منطقة الساحل.

وفي النيجر، أعلن المجلس العسكري الحاكم منذ يوليو الماضي إلغاء اتفاق التعاون العسكري مع الولايات المتحدة، ما أدى إلى بدء مناقشات بشأن سحب أكثر من ألف جندي أميركي من البلاد.

مصور ليبي يحقق إنجازاً عالمياً في أكبر مسابقة تصوير بأمريكا وكندا

اقرأ المزيد