15 يونيو 2024

اعتقلت الشرطة الإسرائيلية جندياً بعد أن اتهم بسرقة نظارات تعود لمؤسس الدولة الإسرائيلية، ديفيد بن غوريون، من متحف يقع في مستوطنة سديه بوكير.

ووفقاً لموقع “والاه” الإسرائيلي، تلقت شرطة ديمونة شكوى ليلة الأحد بشأن اختفاء النظارات التاريخية من المكان.

وتمكنت الشرطة بعد إجراء تحقيق سريع من تحديد المشتبه به، الذي كان جزءاً من دورية عسكرية في المكان أثناء وقوع السرقة.

وتبيّن أن النظارات كانت موجودة على مكتب داخل منزل بن غوريون الذي تم تحويله إلى متحف.

وأمر قائد الشرطة فور تلقي البلاغ، بتحرك سريع لاعتقال المشتبه به واستعادة النظارات الثمينة، حيث تم العثور على النظارات في القاعدة العسكرية بعد عملية تفتيش، وتم احتجاز الجندي للتحقيق معه في محطة ديمونة، وفي النهاية، تم إطلاق سراح الجندي بشروط مقيدة.

البحر الميت يبتلع عشرات الإسرائيليين بعد حفل ضخم (فيديو)

اقرأ المزيد