18 يوليو 2024

أكد مسؤول في وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، عن قيام سلاح الجو الأمريكي بشن ضربة في العراق أسفرت عن مقتل أربعة أشخاص من “حزب الله” العراقي شرق بغداد، استهدفت سيارة دفع رباعي بثلاثة صواريخ.

وكانت مصادر عراقية، قد ذكرت في وقت سابق أن طائرات مسيرة استهدفت سيارة شرق بغداد أسفرت عن ثلاثة قتلى في منطقة “المشتل” ببغداد بصواريخ أطلقتها طائرة موجهة عن بعد.

وأفادت مصادر عراقية، بأن الغارة أدت لمقتل 3 أشخاص على الأقل، من بينهم قياديان “بحزب الله” العراقي الموالي لإيران.

وأسفرت الغارة، التي نفذتها مسيرة أمريكية شرقي بغداد، عن مقتل اثنين من أبرز مسؤولي كتائب “حزب الله” في العراق هما أبو باقر الساعدي وأركان العلياوي.

ويشار إلى أن العلياوي كان مسؤولا بمنظومة المعلومات التابعة لكتائب “حزب الله”.

وينظر إلى الهجوم الأمريكي الجديد بوصفه الموجة الانتقامية الثانية، بعد مقتل 3 جنود في قاعدة على الحدود الأردنية السورية، قبل أيام.

وفي وقت سابق، أعلنت واشنطن أن ردها الأول على مقتل الجنود، بأنه مجرد بداية، وذلك بعد إعلان قصف 85 هدفا في مواقع للفصائل الموالية لإيران في سوريا والعراق، الأسبوع الماضي.

وأعلن “حزب الله” العراقي، نهاية يناير الماضي تعليق عملياته ضد القوات الأمريكية، تفاديا لإحراج الحكومة في بغداد، لكن الهجمات على قواعد القوات الأمريكية لم تتوقف، ما يوحي بمواصلة الجانبين للتصعيد، خلال الأيام والأسابيع المقبلة.

الولايات المتحدة تبلغ قواتها بقرار مغادرة النيجر

اقرأ المزيد