20 يونيو 2024

قتل عناصر من تنظيم “داعش” الإرهابي 30 صياداً في عملية انتقامية ضد الجيش النيجيري في ولاية بورنو بشمال شرق نيجيريا.

ووفقاً لراديو “أوروبا 1″، شن مقاتلو التنظيم هجوماً على جزر ولاية بورنو يومي الأحد والاثنين الماضيين، حيث قاموا باحتجاز الصيادين ثم أطلقوا عليهم النار.

ورغم عدم صدور بيان رسمي من الجيش النيجيري حول الهجوم، أكدت مصادر مطلعة أن هذا الاعتداء جاء كرد فعل على الضربات الجوية التي نفذها الجيش ضد معسكرات “داعش” في نيجيريا، بحسب الراديو.

وتُعرف جماعتي “بوكو حرام” و”داعش” في غرب إفريقيا بشن هجمات متكررة على المزارعين وقاطعي الأشجار والرعاة والصيادين، الذين يتهمونهم بتزويد الجيش بمعلومات عن مواقعهم وتحركاتهم.

ليبيا تحتل المركز السادس إفريقياً في استهلاك الوقود.. وأزمة التهريب تتفاقم

اقرأ المزيد