20 يونيو 2024

شهدت منطقة شيرورو بولاية نيجر النيجيرية هجوما داميا راح ضحيته 20 شخصا، وأُصيب العديد بجروح إثر هجوم شنته جماعة “بوكو حرام” المتطرفة.

ووقع الهجوم أمس الاثنين، حيث أدانته مصادر إعلامية نقلا عن السلطات الرسمية، مشيرة إلى أن الجماعة المتشددة استهدفت المدنيين بشكل مباشر.

وتأتي هذه الواقعة في أعقاب إعلان السلطات المحلية، نهاية الشهر الماضي، عن مقتل ثمانية أشخاص واختطاف حوالي 150 آخرين في هجوم مسلح على قرية مونيا في وسط البلاد.

وتشهد المناطق الشمالية الغربية والشمالية الشرقية والوسطى في نيجيريا عمليات خطف جماعية متكررة تستهدف القرى المعزولة بغرض الحصول على فدية.

وتأسست جماعة بوكو حرام في عام 2002 في ولاية بورنو بشمال نيجيريا بزعامة محمد يوسف، وبدأت الجماعة عملياتها الفعلية في عام 2004 بعد انتقالها إلى ولاية يوبي على الحدود مع النيجر، حيث بدأت عملياتها ضد المؤسسات الأمنية والمدنية النيجيرية.

هجوم مسلح يودي بحياة 40 شخصاً في وسط نيجيريا

اقرأ المزيد