24 يوليو 2024

نفى مجلس الوزراء المصري الأخبار المتداولة عن توقف تشغيل أكبر محطتين للكهرباء في البلاد نتيجة تأخر المستحقات المالية لشركة “سيمنز” للطاقة، المشغلة لهما.

وفي بيان رسمي، أكدت الحكومة المصرية عدم صحة الأنباء المتداولة عبر منصات التواصل الاجتماعي بشأن انسحاب شركة “سيمنز” للطاقة من تشغيل المحطات نتيجة تأخر المستحقات المالية.

وشددت الحكومة على التزام وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة بسداد كافة المستحقات المالية للشركة في المواعيد المحددة، وفقاً للعقد المبرم بين الطرفين.

وأشار البيان إلى التزام شركة “سيمنز” للطاقة بتشغيل وصيانة محطات الكهرباء المتعاقد عليها بموجب الاتفاق المبرم في سبتمبر 2018، والذي يتضمن تشغيل وصيانة وإدارة محطات كهرباء البرلس، والعاصمة الإدارية الجديدة، وبني سويف، لمدة 8 سنوات.

وأكد البيان كفاءة محطات كهرباء “سيمنز”، التي تعمل بنظام الدورة المركبة وتتخطى كفاءة تشغيلها 61%، مما يسهم في خفض معدل استهلاك الوقود المستخدم في توليد الكهرباء.

حميدتي يصل ليبيا ويلتقي الدبيبة.. والبرهان يلتقي السيسي في مصر

اقرأ المزيد