18 أبريل 2024

تسعى السلطات التونسية إلى تعزيز تنافسية صادراتها في المحيط المغاربي والمتوسطي من خلال خفض كلفة النقل واختصار الطرق البحرية.

وينتظر المصدرون انطلاق أول خط بحري مباشر يربط تونس بالمغرب وإسبانيا ثم مصراتة الليبية، بطاقة شحن تفوق 350 حاوية.

وتؤثر كلفة الشحن البحري وارتفاع التأمينات على السلع في قدرة السلع التونسية على النفاذ إلى الأسواق الأوروبية وزيادة الصادرات، بينما تحتاج البلاد إلى إيرادات إضافية من العملة الصعبة لتحقيق توازن الميزان التجاري.

وأبرزت نتائج متابعة تطور المبادلات التجارية التونسية مع الخارج بأسعار يناير الماضي ارتفاع الصادرات بنسبة 2.1 % مقابل نفس الشهر من سنة 2023.

وبلغت قيمة الصادرات 5.1 مليارات دينار مقابل 5 مليارات دينار خلال الشهر نفسه من سنة 2023، وفق بيانات معهد الإحصاء الحكومي.

ويعود التحسن المسجل على مستوى الصادرات إلى الارتفاع المهم المسجل في قطاع المنتجات الفلاحية والغذائية بنسبة 66.2% مقارنة بالشهر الأول من العام الماضي.

محكمة أمريكية ترفض النظر في قضايا ضد حفتر

اقرأ المزيد