20 يوليو 2024

أعلن الجيش المالي عن مقتل خمسة من جنوده خلال تصديهم لهجوم نفذه مسلحون مرتبطون بتنظيم “القاعدة” في غربي البلاد.

وأوضح الجيش في بيان له أن الهجوم استهدف موقعاً عسكرياً في قرية موردية الغربية، على بعد نحو 200 كيلومتر شمال العاصمة باماكو.

وذكر البيان أن مقاتلين من جماعة “نصرة الإسلام والمسلمين” المرتبطة بتنظيم “القاعدة” نفذوا الهجوم باستخدام عربتين انتحاريتين، وأطلقوا قذائف على الموقع العسكري.

وأضاف البيان أن القوات المسلحة المالية تمكنت من صد الهجوم وألحقت “خسائر فادحة في الأرواح والممتلكات”، مؤكداً “تحييد عدد كبير من الإرهابيين وجرح العشرات”.

وتأتي هذه الحادثة في سياق سلسلة من الهجمات تتعرض لها مالي منذ عام 2012، حيث تشهد البلاد اضطرابات وأعمال عنف مستمرة من قبل مجموعات مختلفة تابعة لتنظيمي “القاعدة” و”داعش”، بالإضافة إلى جماعات متمردة وانفصالية.

وكان عدد من الجنود الماليين قد قُتلوا في شهر فبراير الماضي في هجوم كبير ألقي باللوم فيه على نفس المجموعات المسلحة في المنطقة ذاتها.

تحليل – المشهد الانتخابي الليبي بين الاستقرار والفوضى والتغوّل الأوروبي

اقرأ المزيد