25 يوليو 2024

أعلنت رئاسة أركان القوات البحرية التابعة للقوات المسلحة العربية الليبية بقيادة المشير خليفة حفتر رسوّ الفرقاطة الروسية الأدميرال شباشنيكوف والطراد فارياج في ميناء طبرق، يوم الاثنين.

وأوضحت البحرية، في بيان لها، أن الهدف من وصول القطعتين هو تقديم الدعم الفني واللوجستي والتعاون البحري.

وتأتي زيارة السفن الحربية الروسية ضمن الخطوات العملية لتعزيز التعاون بين روسيا وليبيا واستعادة علاقات الصداقة طويلة الأمد، وتقديم الخبرات الروسية بهدف تعزيز سيادة واستقلال الدولة الليبية وقواتها المُسلحة.

وفي إطار هذا التعاون، تم إيفاد 250 طالباً وضابطاً للدراسة في الأكاديميات العسكرية بروسيا الاتحادية، من بينهم 100 طالب وضابط في الأكاديميات البحرية الروسية.

وتأتي زيارة القطعتين البحريتين الروسيتين بعد أيام من مشاركة القوات البحرية الروسية في مناورات مشتركة مع القوات البحرية المصرية.

وفي أواخر مايو الماضي، وصل نائب وزير الدفاع الروسي يونس بك يفكيروف مطار بنينا الدولي في بنغازي، على رأس وفد رفيع المستوى من الحكومة الروسية.

وكان في استقبال الوفد مسؤولين من الحكومة المكلفة من البرلمان برئاسة أسامة حماد، إلى جانب قياديين في القوات المسلحة العربية الليبية.

يُذكر أنّ نائب وزير الدفاع الروسي أجرى أربع زيارات إلى المنطقة الشرقية منذ أغسطس الماضي، والتقى المشير خليفة حفتر في كل هذه الزيارات.

ودعت ليبيا، أكثر من مرة، القوات الروسيّة لإنشاء قاعدة بحرية لها على الشواطئ الليببية للمساعدة في ضبط الأمن ومكافحة الإرهاب وإعادة بناء وتأهيل القوات الليبية.

وتشهد العلاقات الروسية الليبية صعوداً متواصلاً إثر تقديم موسكو الدعم لليبيا لاستعادة مكانتها وترميم الدمار الذي خلفه غزو الناتو العام 2011.

الحكومة الليبية تلغي الاحتفالات الرسمية بذكرى ثورة 17 فبراير تضامنا مع ضحايا عاصفة “دانيال”

اقرأ المزيد