20 يوليو 2024

أعلنت الحكومة الليبية المنتهية ولايتها أنها تقوم بالتنسيق مع نظيرتها التونسية لوضع اللمسات الأخيرة على استعدادات إعادة فتح معبر رأس اجدير البري.

ونشرت وزارة الداخلية التابعة لحكومة “الوحدة الوطنية” المنتهية ولايتها على منصة “فيسبوك”. بيانا حول اجتماع اللجنة المعنية بتفعيل المعبر مع الجانب التونسي، وذلك لترتيب الاستعدادات النهائية اللازمة لإعادة الافتتاح.

وأشارت الوزارة إلى أن وزير الداخلية المكلف، عماد الطرابلسي، أصدر تعليماته التي نفذت من خلال جولة تفقدية أُجريت أمس السبت.

وكان من المنتظر أن يُعاد فتح المعبر يوم الخميس الموافق 20 يونيو، إلا أنه تم تأجيل ذلك إلى يوم الإثنين 24 يونيو لضمان استيفاء جميع الشروط اللوجستية والأمنية الضرورية.

تجدر الإشارة إلى أن المعبر شهد إعادة فتح مؤقتة في 13 يونيو للحالات الإنسانية والخاصة، وذلك بعد الوصول إلى اتفاق أمني مكون من سبع نقاط بين الوزارتين الليبية والتونسية.

ومعبر رأس جدير البريّ يربط مدينتي بنقردان التونسية وأبو كماش الليبية وتمّ إنشاؤه عام 1912 لتسهيل حركة التجارة بين البلدين، وفي 20 مارس 2024، تمّ إغلاقه من قبل السلطات الليبية، لأسباب أمنية متعلقة بالصراعات الداخلية في ليبيا.

مصر والكويت تشددان على احترام سيادة ليبيا ورفض التدخل الخارجي

اقرأ المزيد