18 يوليو 2024

بدأ صندوق إعادة إعمار درنة والمدن والمناطق المتضررة، برئاسة بلقاسم حفتر في شرق ليبيا، عمليات صيانة للمجمعات السكنية في حي السلام (أمبخ) بمدينة درنة.

وأعلن الصندوق، في بيان، أن المشروع يشمل صيانة شاملة للواجهات الخارجية للمجمعات السكنية، بالإضافة إلى صيانة السلالم الداخلية وأنظمة الصرف الصحي وتصريف مياه الأمطار والشبكات الكهربائية.

وأشار البيان الصادر عن الصندوق إلى أن العملية تشمل أيضاً رصف الطرق الرئيسية والفرعية المؤدية إلى الوحدات السكنية.

وتعرضت مدينة درنة الليبية لكارثة إنسانية مروعة خلال العاصفة “دانيال” في شهر سبتمبر الماضي، حيث تسببت العواصف في دمار كبير للبنية التحتية وآلاف المنازل.

ووفقاً لتقرير صادر عن البنك الدولي والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي، فإن ليبيا بحاجة ماسة إلى 1.8 مليار دولار لإعادة الإعمار والتعافي من هذه الكارثة.

وفي سياق متصل، تم في شهر يناير الماضي توقيع عقد لتنفيذ جسرين في مدينتي درنة وسوسة، حيث وقع العقود المدير التنفيذي لصندوق إعادة إعمار مدينة درنة والمناطق المتضررة، بالقاسم حفتر، ورئيس مجلس إدارة شركة المقاولون العرب، المقاول المنفذ للأعمال، المهندس أحمد العصار، في مقر إدارة الصندوق بمدينة درنة.

تقرير أممي يرجح انتهاك تركيا لقرار الأمم المتحدة بشأن توريد السلاح إلى ليبيا

اقرأ المزيد