15 يونيو 2024

أعلن وزير المالية في حكومة “الوحدة الوطنية” المنتهية ولايتها خالد المبروك، أن ليبيا تسعى لتسوية ديونها المستحقة لدى دول إفريقية.

وخلال اجتماعاته الأخيرة مع وزراء المالية في تلك الدول، تمت مناقشة سبل تعزيز التعاون المشترك وتسوية الديون العالقة.

وأكدت وزارة المالية الليبية أن الاجتماعات التي جرت الأربعاء الماضي على هامش الاجتماعات السنوية لمجموعة البنك وصندوق النقد الدوليين في مراكش، أدت لنتائج ستسهم في زيادة مستوى تحصيل الديون الخارجية لصالح ليبيا.

وبالإضافة إلى الكونغو برازافيل وإفريقيا الوسطى وبوركينا فاسو، هناك دول أخرى تدين لليبيا بمبالغ متفاوتة، وبدأت حكومة الليبية بالفعل في استرداد نسب ضئيلة من هذه الديون.

وعلى صعيد منفصل، ناقش خالد المبروك مع الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني، قضايا تتعلق بتسوية الديون المستحقة لليبيا.

يذكر أن ليبيا اتفقت مع نيكاراغوا على جدولة ديون مستحقة على أقساط نصف سنوية، وكذلك مع جمهورية الجبل الأسود لتسديد ديونها لليبيا البالغة 4 ملايين دولار.

كما وعدت الكونغو برازافيل التزامها بسداد ديونها البالغة 10 مليارات يورو، ما يمثل 98% من ناتجها المحلي، وتم جدولة ديون تشاد التي تعود لفترة 1995-2009.

مسؤول ليبي: البلاد تقترب من إجراء انتخابات رئاسية

اقرأ المزيد