28 مايو 2024

أعلنت منظمة “مراسلون بلا حدود” عن نتائج مؤشر حرية الصحافة لعام 2024، مشيرة إلى تحسن موقع ليبيا في القائمة العالمية والعربية.

واحتلت ليبيا المركز الـ 143 على مستوى العالم والـ 11 بين الدول العربية، ما يشير إلى بيئة أكثر استقرارا للصحفيين مقارنة بالأعوام السابقة.

ولم تُسجل في ليبيا خلال العام الحالي أية حالات اعتقال أو اختطاف أو قتل للصحفيين، ما يدل على تقدم ملموس في مجال حماية الصحفيين وحرية الإعلام.

وتتصدر موريتانيا القائمة العربية والمغاربية لحرية الصحافة، تليها تونس والمغرب، بينما تأتي ليبيا في مرتبة متقدمة قبل الجزائر.

ويعتمد المؤشر على خمسة معايير جديدة لتقييم حرية الصحافة، تشمل البيئة السياسية والإطار القانوني والظروف الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، بالإضافة إلى الأمان.

يتم تقييم هذه المعايير بناء على البيانات الكمية للانتهاكات ضد الصحفيين، والتحليل النوعي الذي يعتمد على استطلاعات رأي أجرتها المنظمة مع مئات الخبراء في مجال حرية الصحافة.

يذكر أن منظمة مراسلون بلا حدود تأسست في عام 1985 في مدينة مونبلييه الفرنسية من قبل أربعة صحفيين، وتهدف الى دعم حرية الصحافة والمعلومات، وتضم أكثر من 150 مراسلاً في جميع قارات العالم.

وتصدر المنظمة تصنيفاً سنوياً لحرية الصحافة في 180 دولة، وتعمل على فتح المواقع المحجوبة، ودعم وتعزيز الصحفيين والمنصات الإعلامية.

نائبة في مجلس النواب الليبي: رئيس الحكومة المصغرة الجديدة سيكون من طرابلس أو الزاوية

اقرأ المزيد