25 يوليو 2024

أكد مراد مخلوف، رئيس بلدية كاباو الليبية، أن التغير المناخي والجفاف المتصاعد خلال العقد الأخير دفع المئات من العائلات إلى الهجرة من مناطقهم إلى العاصمة طرابلس.

وقال مخلوف في تصريحات صحفية، أن الجفاف لا يقتصر على ندرة المياه، بل يمتد تأثيره ليشمل توقف الزراعة بالكامل، مما أدى إلى ندرة إنتاج المحاصيل الأساسية مثل الزيتون والقمح.

وأوضح مخلوف أن أزمة الجفاف ليست في الجبل فقط بل تعاني منها ليبيا بالكامل، وتحتاج إلى خطط إنعاش واسعة ليست الحل النهائي، لكنها مقدمة للتكيف مع الأزمة.

وختم مخلوف حديثه بالتأكيد على أهمية المبادرات التنموية في مواجهة التغيرات المناخية، حيث قال: “نأمل إطلاق مشروعات تنموية حقيقة واسعة في الجبل، للحد من الجفاف الذي تزداد وتيرته بشكل مقلق”.

وتعكس الهجرة الداخلية نحو المدن الساحلية حجم الضغوط الاقتصادية والبيئية التي تواجهها العائلات في المناطق المتضررة، لذا فإن التحرك السريع لإطلاق مشروعات تنموية وتبني استراتيجيات التكيف مع التغير المناخي سيكون له دور حاسم في التخفيف من تأثيرات هذه الأزمة على السكان والزراعة في ليبيا.

بدء فعاليات الملتقى التجاري الليبي التونسي بمدينة بنغازي

اقرأ المزيد