20 يوليو 2024

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، دعم بلاده لمبادرة رئيس الكونغو، دينيس ساسو نغيسو، التي تهدف إلى تنظيم مؤتمر ليبي داخلي.

وأكد لافروف، بعد اجتماع مع ساسو، الذي يرأس لجنة رفيعة المستوى بشأن ليبيا في الاتحاد الإفريقي، دعم المحادثات للتوفيق بين الأطراف المتحاربة في ليبيا.

وهاجم لافروف الغرب وأهدافه المفترضة في أوكرانيا وليبيا خلال زيارته للكونغو، التي تأتي في إطار جولته الإفريقية، بحسب وكالة “فرانس برس”.

وأوضح لافروف أن ما يحدث في ليبيا هو مأساة، محملاً الناتو وأعضاءه مسؤولية ذلك، وأضاف أن الوضع في ليبيا يشابه ما حدث في العراق وأفغانستان حيث أراد الغرب فرض نسخته من الديمقراطية، مشددا على أهمية إيجاد نهج يضمن إعادة تأسيس البلاد.

ووجه الاتحاد الإفريقي، بمبادرة من الرئيس دينيس ساسو نغيسو، نداء لتسريع مسار السلم والمصالحة في ليبيا، داعياً إلى عقد مؤتمر المصالحة الوطنية في مدينة سرت.

وأكد الاتحاد ضرورة انسحاب جميع المسلحين الأجانب والقوات الغريبة والمرتزقة من ليبيا، بما يتماشى مع قرارات الاتحاد الأفريقي والقرارات الدولية.

ووصل لافروف إلى مدينة كوناكري، عاصمة غينيا، ليبدأ منها جولته الأفريقية قبل التوجه إلى الكونغو، ثم تشاد الأربعاء وبوركينافاسو، وتعد هذه الزيارة السادسة التي يقوم بها لافروف إلى القارة الإفريقية خلال العامين الأخيرين.

لافروف يستقبل وفداً ليبياً في موسكو

اقرأ المزيد