24 يونيو 2024

اندلعت اشتباكات مسلحة في الفاشر شمال دارفور في السودان، بين الجيش وقوات الدعم السريع يوم الثلاثاء، مما أسفر عن مقتل 25 مدنياً وإصابة ما يقرب من 100 آخرين.

وأكدت منظمة “محامو الطوارئ”، المؤيدة للديمقراطية، في بيان لها أن الاشتباكات وقعت في الأحياء الغربية لمدينة الفاشر خلال اليومين الماضيين، مشيرة إلى أن هذه الأحداث تأتي في سياق الحرب الدائرة بين الجيش وقوات الدعم السريع منذ فترة.

وقال مصدر طبي في مستشفى الفاشر الجنوبي لوكالة الأنباء الفرنسية إن “عشرات الإصابات من المدنيين وصلت إلى المستشفى بسبب الاشتباكات”، مشيراً إلى نقص في الإمدادات والكوادر الطبية.

وأفاد شهود عيان لوكالة الأنباء الفرنسية بأن الاشتباكات دفعت بمئات النازحين إلى الفرار من مخيم أبوشوك إلى مدينة الفاشر القريبة منه، بعد أن وصلت المعارك إلى قلب المخيم.

ويشهد شمال دارفور منذ أيام اشتباكات على جبهتين، الأولى بين قوات الدعم السريع والحركات المسلحة غرب الفاشر وفي مدينة مليط، والثانية بين قوات الدعم والجيش في الفاشر نفسها.

وتزامنا مع هذه الأحداث، تعاني المنطقة من تدهور الوضع الإنساني، مع تزايد عدد النازحين وتفاقم المعاناة الإنسانية، مما يستدعي تدخلا عاجلا لتوفير المساعدات وإيجاد حلول سياسية للصراعات المستمرة في المنطقة.

مبادرات سعودية مصرية جديدة لحل النزاع السوداني وتسوية الأزمة الإنسانية

اقرأ المزيد