13 يوليو 2024

أعلن مسؤول أمني أوكراني كبير أن روسيا تكثف ضرباتها على شبكة السكك الحديدية الأوكرانية بهدف “شل” الإمدادات العسكرية، بما في ذلك المساعدات الغربية.

وأوضح المسؤول الأوكراني أن هذه الضربات تأتي كجزء من إجراءات تقليدية قبل شن هجوم كبير متوقع خلال الأسابيع المقبلة، مع التركيز على “شل الإمدادات ونقل الشحنات العسكرية”.

ومن جهته، أكد الجيش الروسي أمس الجمعة أنه قصف “قطارا يحمل أسلحة غربية ومعدات عسكرية” في بلدة أوداتشنيه في منطقة دونيتسك الأوكرانية (شرق)، بالإضافة إلى “قوات ومعدات” عسكرية في بالاكليا.

وتأتي الضربات على شبكة السكك الحديدية الأوكرانية في وقت استأنفت فيه الولايات المتحدة مساعداتها لأوكرانيا التي كانت مجمدة بسبب خلافات بين الجمهوريين والديمقراطيين.

ووافق الرئيس الأميركي جو بايدن الأربعاء الماضي على إرسال مساعدات عسكرية على الفور بقيمة مليار دولار إلى أوكرانيا، وهي الدفعة الأولى من حوالي 61 مليار دولار مخصصة لدعم أوكرانيا عسكريا.

وفي سياق متصل، قال وزير الدفاع الروسي سيرجي شويجو، في اجتماع لوزراء دفاع الدول الأعضاء في منظمة شنغهاي للتعاون في أستانا: “لقد اقتربت قوات الحلف (الناتو) كثيرا من الحدود الروسية وخلقت تهديدات إضافية للأمن العسكري، أريد أن أؤكد أننا لسنا نحن بل هم الذين جاءوا إلينا وهذا يظهر مرة أخرى أننا لا نستطيع أن نثق بالغربيين، الآن يعاتبوننا ويقولون إنه إذا لم يتم إيقاف روسيا في أوكرانيا، فإننا سنهاجم دول الحلف”.

وأكد شويجو، أن روسيا ليس لديها ولم تكن لديها خطط لمهاجمة دول الحلف، ومن خلال العملية العسكرية الخاصة إنها ببساطة تحمي مصالح الناس في أراضيها التاريخية، مشددا على أن روسيا تبذل دائما “أقصى الجهود للحفاظ على الاستقرار الاستراتيجي وتوازن القوى في العالم”.

حماس تخطط للانتقال من قطر إلى العراق بحماية إيرانية

اقرأ المزيد