20 يوليو 2024

اتهمت روسيا، يوم الثلاثاء، الولايات المتحدة بالسعي لنشر أسلحة في الفضاء بعد يوم من رفض مجلس الأمن الدولي مشروع قرار روسي في هذا الشأن وبعد اتهامات مماثلة من واشنطن.

وقالت الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، بعد رفض واشنطن وحلفائها مشروع القرار الروسي، برهنت الولايات المتحدة أنها تسعى إلى “وضع أسلحة في الفضاء الخارجي وجعله ساحة للمواجهة العسكرية”.

وأوضحت زاخاروفا أن “نتائج التصويت على مشروع القرار بشأن منع سباق التسلح في الفضاء الخارجي وأمن الفضاء الذي قدمته روسيا، بمشاركة الصين، إلى مجلس الأمن الدولي للنظر فيه مخيبة للآمال”.

وأشارت زاخاروفا إلى أن “الولايات المتحدة وحلفائها، على الرغم من كل الخطوات التي اتخذناها لأخذ مقترحاتهم في الاعتبار، بما في ذلك تطورات مشروع القرار الأمريكي الياباني المقابل، عارضوا مبادرتنا البناءة والشاملة وأظهروا مرة أخرى الأولويات الحقيقية في مجال الفضاء، والتي لا تهدف إلى إبقاء الفضاء خالياً من الأسلحة من أي نوع، بل إلى نشر الأسلحة في الفضاء الخارجي وتحويله إلى ساحة للمواجهة العسكرية”.

وأكدت زاخاروفا أن روسيا ستواصل المساهمة باستمرار في الحفاظ على الفضاء خاليا من الأسلحة من أي نوع ومنعه من التحول إلى منطقة أخرى للتوتر والتسلح والمواجهة.

مباحثات روسية سودانية حول الوضع العسكري والسياسي في السودان وحوله

اقرأ المزيد