25 يوليو 2024

أعلنت رواندا أن “الاتفاق المثير للجدل حول المهاجرين الذي تم إبرامه مع المملكة المتحدة وتخلّت عنه الحكومة الجديدة” لا يقضي بإعادة الأموال المرسلة.

وكانت المملكة المتحدة قد أبلغت سلطات رواندا بأنها ستلغي اتفاق الهجرة الموقع بين البلدين، والذي يهدف إلى منع المهاجرين غير الشرعيين من عبور القناة الإنكليزية في قوارب صغيرة للعيش في المملكة المتحدة.

ويقضي اتفاق الهجرة، الموقع في شهر أبريل 2022، بترحيل المهاجرين وطالبي اللجوء الذين يصلون إلى المملكة المتحدة عبر القناة الإنكليزية إلى رواندا، حيث ستجري معالجة طلبات اللجوء الخاصة بهم.

وحتى الآن، دفعت لندن 240 مليون جنيه إسترليني (280 مليون يورو) إلى كيغالي، منذ أن أعلن رئيس الوزراء البريطاني السابق، بوريس جونسون، عن الخطة قبل عامين.

وقضت المحكمة البريطانية العليا، في نوفمبر الماضي، أن الخطة التي طعن بها مرات عديدة أمام القضاء مخالفة للقانون الدولي.

وفي هذا السياق، قال الناطق المساعد باسم الحكومة الرواندية، آلن موكور إليندا، إن “الاتفاق الذي وقع لا ينص على أن علينا إعادة الأموال. ليكن الأمر واضحاً بأنه لم تكن إعادة الأموال جزءاً من الاتفاق أبداً”.

وأوضح أن المملكة المتحدة اتصلت برواندا وطلبت منها إبرام شراكة كانت موضع “مباحثات معمقة”، وقال إنه “تم عرض الاتفاق على المحاكم وقد عدّل بعد ذلك، ومن ثم عُرض على البرلمان وأصبح في نهاية المطاف اتفاقية بين البلدين”.

روسيا تساعد إفريقيا للنهوض وتأمين الطاقة

اقرأ المزيد