20 يوليو 2024

أكد عضو مجلس الدولة الليبي، سعد بن شرادة، أن نائبة رئيس البعثة الأممي، ستيفاني خوري، تعمل على تقليد ستيفاني ويليامز في تنفيذ السياسة الأمريكية داخل ليبيا.

وانتقد بن شرادة خلال حديثه الأخير طريقة تعامل خوري، مشيرا إلى أن تصريحاتها الأخيرة أمام مجلس الأمن تعكس استمرارية محاولات إدارة الصراع بدلاً من حله، في ظل التباين القائم بين الدول الكبرى المؤثرة.

وأوضح بن شرادة أن الظروف المتغيرة على الأرض في ليبيا تحول دون تكرار النموذج الأمريكي السابق، معتبراً أن التدخل الأمريكي تاريخيا لم يخدم استقرار ليبيا.

وشدد على أن الاختلافات الحالية بين أعضاء مجلس الأمن الدائمين تعيق توافقهم على حل موحد ينهي الأزمة الليبية الممتدة.

وشغلت ستيفاني وليامز منصب الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا خلال الفترة من فبراير 2022 إلى يوليو 2022.

السودان يرفض دعوة الولايات المتحدة لاستئناف مباحثات جدة

اقرأ المزيد