28 مايو 2024

كشف رئيس وزراء النيجر علي مهامان لامين زين، أسرار لقائه مع مساعدة وزير الخارجية الأمريكي للشؤون الإفريقية مولي فيي، خلال زيارتها للنيجر في مارس الماضي.

وقال زين خلال مقابلة مع صحيفة أمريكية، إن مساعدة وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، حثت السلطات الجديدة في النيجر خلال زيارتها، على الامتناع عن التعامل مع إيران وروسيا بطرق غير مرغوب فيها لواشنطن إذا أرادت الحفاظ على العلاقات الأمنية مع الولايات المتحدة.

وأكد زين أن مساعدة بلينكن هددت النيجر بفرض عقوبات إذا مضت البلاد قدما في صفقة لبيع اليورانيوم لإيران.

وتابع زين: “عندما انتهت، قلت سيدتي، سألخص ما قلته في نقطتين أولاً، لقد أتيت إلى هنا لتهديدنا في بلدنا وهذا غير مقبول، وثانياً أتيت إلى هنا لتخبرينا مع من يمكننا أن نقيم علاقات، وهو أمر غير مقبول أيضا، وقد فعلت ذلك بلهجة متعالية وقلة احترام”.

وفي مارس، قررت النيجر الانسحاب من اتفاقية عسكرية مع الولايات المتحدة، وعقب ذلك بدأت المناقشات حول “الانسحاب المنظم” للقوات الأمريكية من الدولة الواقعة في غرب إفريقيا.

وعقب ذلك، طلبت تشاد، مثل النيجر، خروج القوات الأمريكية من أراضيها أيضا.

البنتاغون: روسيا أبلغتنا بتنفيذ إطلاق تدريبي قتالي لصاروخ “يارس” العابر للقارات

اقرأ المزيد