25 يوليو 2024

أعلن حاكم جمهورية داغستان الروسية، سيرغي ميليكوف، عن تصاعد أعداد الضحايا جراء سلسلة من الهجمات الإرهابية التي ضربت الجمهورية.

وأفاد ميليكوف، في مقطع فيديو نشر عبر قناته الرسمية على “تلغرام”، بأن أكثر من 15 ضابط شرطة لقوا حتفهم أثناء الدفاع عن الأمن والسلام في داغستان، بالإضافة إلى سقوط عدد من المدنيين جراء الاشتباكات والهجمات التي استهدفت أهدافا سلمية.

وأشارت لجنة مكافحة الإرهاب في روسيا إلى أن الهجمات المسلحة وقعت مساء يوم الأحد، استهدفت كنيستين أرثوذكسيتين ومعبدا يهوديا ومركزا لشرطة المرور في مناطق ديربنت ومحج قلعة، وفتحت لجنة التحقيق الروسية تحقيقات جنائية بموجب المادة “هجوم إرهابي”.

وقد أعلنت وزارة الداخلية الداغستانية عن مقتل ستة من ضباط الشرطة وإصابة 12 آخرين جراء تبادل إطلاق النار خلال الهجمات.

وأكد مفتي الجمهورية ارتفاع عدد القتلى إلى 9، بما في ذلك كاهن في الكنيسة الأرثوذكسية ورئيس قسم شرطة مرور داغستان.

وكشفت مصادر إعلامية أن أحد منفذي الاعتداء الإرهابي على داغستان الليلة الماضية الذين تمت تصفيتهم، هو حجي مراد كاجيروف مقاتل الفنون المختلطة، وابن عم عمدة محج قلعة السابق موسى موساييف.

ونفذت السلطات عمليات أمنية فورية، أسفرت عن قتل ما لا يقل عن 6 من المسلحين في مناطق متفرقة من الجمهورية، من بينهم أربعة في محج قلعة واثنان في دربنت.

روسيا تخطط لحظر تبني الأطفال من مواطني دول تسمح بتغيير الجنس

اقرأ المزيد