20 يوليو 2024

نفى فوزي الشريف، عضو مجلس الإدارة في جهاز النهر الصناعي الليبي، المزاعم حول استغلال مصر للمياه الجوفية الليبية، مؤكداً أن ليبيا واعية تماماً لمواردها المائية.

وأوضح الشريف خلال لقاء على قناة “ليبيا الحدث” أن هناك هيئات ومنظمات تراقب مشروع الخزان الجوفي النوبي المشترك بين الجانبين الليبي والمصري، مؤكداً أن ليبيا تمتلك مخزوناً مائياً ضخماً مشتركاً مع مصر والسودان وتشاد، حيث تبلغ مساحة الخزان الجوفي النوبي الكلية 2.2 مليون كيلومتر مربع.

ونوه الشريف إلى أن الجزء الأكبر من هذا الخزان يقع في مصر بمساحة 828 كيلومتر مربع، بينما تأتي ليبيا في المرتبة الثانية بمساحة 760 ألف كيلومتر مربع، تليها السودان وتشاد.

وأضاف أن الخزان النوبي ساهم في استثمار العديد من المشاريع الزراعية الليبية منذ سبعينيات القرن الماضي، لا سيما مشروع السرير الزراعي، ويستفيد منه أيضاً مشروع النهر الصناعي.

وأشار الشريف إلى أن مسارات الأنهار القديمة في ليبيا تأتي من الجنوب مروراً بالكفرة وتتجه شمالاً، ثم تنحرف باتجاه منخفض القطارة في مصر، وبالاتجاه المقابل إلى الواحات وصولاً إلى خليج سرت.

وقال الشريف إن دراسة أجرتها وكالة أمريكية متخصصة عام 1987 أوضحت أن الاستغلال الكثيف للمياه الجوفية الليبية في المشروعات الصناعية والزراعية يمكن أن يؤثر على سريان المياه الجوفية باتجاه مصر.

وشدد على أن مصر تعتمد على المياه الجوفية في العديد من مشروعاتها، ولكن هذا لا يعني أنها تستغل المياه الجوفية الليبية، حيث لكل دولة مسارات المياه الجوفية الخاصة بها.

مدينة الكفرة الليبية تشتكي من تدفق واسع للنازحين السودانيين الفارين من الحرب

اقرأ المزيد