20 يوليو 2024

كُشف النقاب عن عدد كبير من التعديلات التي أُجريت على تصريحات الرئيس الأمريكي جو بايدن، في مراجعة أحدث النصوص الرسمية للبيت الأبيض.

ووفقا للتقرير الذي نشرته صحيفة “Daily Caller”، فإن موظفي الاتصالات في البيت الأبيض قاموا بتعديل التصريحات الرسمية للرئيس بايدن ما يزيد عن 148 مرة منذ بداية العام الجاري.

ويأتي هذا التقرير في ظل تواصل الانتقادات التي تواجهها إدارة الرئيس بايدن بسبب التناقضات والأخطاء التي تظهر في خطاباته وتصريحاته الرسمية.

وفي بعض الحالات، يتم تغيير الأفعال وتعديل معاني البيانات الرسمية بشكل كامل، بينما يتضمن بعض التعديلات تصحيحات لأسماء وتواريخ وألقاب المنظمات.

وكشف تحليل للبيت الأبيض شمل 118 بياناً وخطاباً ومحادثات مع الصحفيين، والتي تمت خلال الفترة من 1 يناير إلى 24 أبريل، عن تحديثات متكررة على نصوصه الرسمية، بمعدل تصحيح يتجاوز الـ148 مرة على الأقل.

ويشمل هذا التصحيح حتى الكلمات التي لم ينطق بها الرئيس، ولكن كان من المفترض أن تُضاف إلى النصوص الرسمية للبيت الأبيض.

يُعزى هذا النقاش حول تصحيحات النصوص الرسمية إلى القلق المتزايد بشأن اللياقة العقلية للرئيس بايدن، حيث أظهر استطلاع للرأي نُشرت نتائجه في صحيفة “نيويورك تايمز” الشهر الماضي، أن 73% من الناخبين المسجلين يرون أن بايدن أكبر من السن الذي يمكن أن يكون عليه رئيساً.

تحليل – المخاض الأمريكي الطويل في ليبيا

اقرأ المزيد