20 يوليو 2024

قالت جريدة "لوموند" الفرنسية إن موسكو تسعى إلى تأسيس كيان جديد تحت اسم "الفيلق الإفريقي"، في إطار المرحلة الثانية من محاولة فرض النفوذ في 6 دول في القارة السمراء.

وأضافت “لوموند” الفرنسية إن موسكو تسعى إلى تأسيس الكيان المذكور لعدة أهداف، ومنها: النأي بنفسها عن جماعة “فاغنر” والسعي إلى تأسيس نفوذ متجدد في المنطقة تحت إشراف وزارة الدفاع الروسية.

وأضاف التقرير أن ليبيا ضمن ست دول أفريقية معنية بعملية إعادة تشكيل النفوذ الروسي في ظل سعي موسكو إلى التخلص من الوجود الغربي في تلك الدول.

وفي وقت سابق قال المدون العسكري “دو ماجورز” المقرب من وزارة الدفاع الروسية إنه يجرى تشكيل الفيلق الأفريقي في أعقاب الزيارات التي قام بها نائب وزير الدفاع الروسي، يونس بك إيفكوروف إلى دول الساحل الإفريقي الرئيسة.

وأكدت الجريدة الفرنسية أن عملية إعادة تشكيل النفوذ هذه تمتد من جمهورية إفريقيا الوسطى إلى ليبيا والسودان ومالي وبوركينا فاسو والنيجر، مشيرة إلى أن بوركينا فاسو والنيجر، اللتين شهدتا انقلابات في السنوات الأخيرة، تمثلان حدودا جديدة حيث تهدف روسيا إلى توسيع أنشطتها.

مناقشات أوروبية حول تقارب تونس مع روسيا والصين وإيران

اقرأ المزيد