20 يوليو 2024

أعلن وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، يوم الاثنين، عن تعيين مبعوث خاص للسودان، في إطار الجهود الرامية إلى إنهاء الحرب الطاحنة التي اندلعت في منتصف أبريل الماضي بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع.

وأكد بلينكن أن توم بيرييلو، الذي شغل سابقا منصب مبعوث أمريكي خاص لمنطقة البحيرات الكبرى في إفريقيا، سيتولى مسؤولية تنسيق سياسة الولايات المتحدة تجاه السودان.

وأضاف بلينكن أن بيرييلو سيعمل على تعزيز الجهود الأمريكية لإنهاء المعارك وضمان وصول المساعدات الإنسانية دون عقبات، بالإضافة إلى دعم الشعب السوداني في سعيه لتحقيق تطلعاته من حيث الحرية والسلام والعدالة.

وفي بيان منفصل، أعرب بيرييلو عن استعداده للبناء على جهود الشركاء في إفريقيا والشرق الأوسط، بهدف إنهاء الحرب والأزمة الإنسانية، ومكافحة الأعمال الوحشية.

وأشار بيرييلو إلى أن تعيينه يعكس الأهمية الكبيرة التي توليها الإدارة الأمريكية لإنهاء الحرب ووقف الانتهاكات ضد المدنيين، وتفادي تحول الوضع الإنساني المروع إلى مأساة إنسانية.

ويأتي هذا التعيين في سياق زمني يشهد قلقا متزايدا من قبل الولايات المتحدة، حيال حظر الجيش السوداني للمساعدات الإنسانية عبر الحدود من تشاد، والتقارير التي تفيد بتعقيد وصول المساعدات إلى المناطق التي تسيطر عليها قوات الدعم السريع في السودان.

سجال حاد بين السودان والإمارات في مجلس الأمن حول تأجيج الصراع

اقرأ المزيد