18 أبريل 2024

أعلن التلفزيون الوطني في الكونغو الديمقراطية تعيين جوديث سومينوا تولوكا رئيسة للحكومة، في خطوة تعتبر الأولى من نوعها من حيث تولي امرأة هذا المنصب في البلاد.

وتشغل تولوكا البالغة 50 عاما هذا المنصب خلفاً لجان ميشال ساما الذي استقال من منصب رئيس الوزراء في 21 فبراير.

وتتطلع تولوكا التي تحمل شهادة ماجستير في الاقتصاد إلى تحقيق المشاريع التي يخطط الرئيس تشيسيكيدي لتنفيذها خلال ولايته الثانية.

ويأتي هذا التعيين بعد 3 أشهر ونيّف على انتخابات 20 ديسمبر.

وتعهد الرئيس فيليكس تشيسيكيدي، نجل المعارض الراحل إتيان تشيسيكيدي، بتحسين الأوضاع المعيشية للشعب الكونغولي وإنهاء 25 عاماً من الصراع المسلح في المنطقة الشرقية.

ولم يتمكن تشيسيكيدي رغم وعوده من تحقيق جميع أهدافه، وأطلق حملته الانتخابية معتمداً على ما حققه في ولايته الأولى مثل توفير التعليم الابتدائي المجاني.

وتواجه الكونغو الديمقراطية تحديات النزاع المسلح في إقليم شمال كيفو منذ نهاية عام 2021، حيث تقاتل حركة “إم 23” بدعم من راوندا الجيش الكونغولي المدعوم من جماعات مسلحة.

وأُجريت الانتخابات الرئاسية والبرلمانية والإقليمية والمحلية في العشرين من ديسمبر بشكل متزامن، وتطلبت عدة أيام لإتمامها بسبب تحديات لوجستية، حيث أحرز تشيسكيدي فوزا ساحقاً بحصوله على أكثر من 73% من الأصوات، وتفوق على نحو 20 مرشحاً في انتخابات تمت في جولة واحدة.

جنرال روسي: واشنطن أثارت أزمة غذائية في إفريقيا أدت إلى الانقلابات

اقرأ المزيد