20 يوليو 2024

أعرب وزراء خارجية بوركينا فاسو ومالي والنيجر وتشاد، تأييد دولهم للمبادرة التي اقترحها المغرب لتسهيل ولوج دول الساحل إلى المحيط الأطلسي.

وقال بيان صادر عن الخارجية المغربية، إن “وزراء خارجية بوركينا فاسو، ومالي، والنيجر، وتشاد، أعربوا يوم السبت 23 ديسمبر في مراكش، انخراط بلدانهم في المبادرة الدولية، التي أطلقها الملك محمد السادس لتعزيز ولوج دول الساحل إلى المحيط الأطلسي، والتي تتيح فرصا كبيرة للتحول الاقتصادي للمنطقة برمتها”.

وشددوا على “الأهمية الاستراتيجية لهذه المبادرة، ومنطقة الساحل على وجه الخصوص، والتي تتيح فرصا كبيرة للتحول الاقتصادي للمنطقة برمتها، بما ستسهم فيه من تسريع للتواصل الإقليمي وللتدفقات التجارية ومن ازدهار مشترك في منطقة الساحل”.

الجيش السوداني يسعى لاسترداد ولاية الجزيرة

ورحبوا، في هذا الإطار، بالمقاربة الشاملة والتشاركية من أجل بلورة هذه المبادرة، مؤكدين طموحهم المشترك لتعزيز علاقات التعاون من خلال شراكات متعددة القطاعات وهيكلية ومبتكرة، تعكس قيم التعاون جنوب – جنوب والتنمية المشتركة.

واتفق وزراء خارجية بوركينا فاسو ومالي والنيجر وتشاد، المشاركون في هذا الاجتماع التنسيقي، على إنشاء فريق عمل وطني في كل بلد من أجل إعداد واقتراح أنماط تنفيذ هذه المبادرة.

مالي تستدعي سفيرها في الجزائر للتشاور

كما اتفق الوزراء على العمل، في أقرب الآجال، على وضع اللمسات الأخيرة على المقترحات التي ستعرض على الملك محمد السادس، ورؤساء دول بوركينا فاسو ومالي والنيجر وتشاد.

استطلاع رأي فرنسي: المغرب نموذجا في محاربة الإرهاب

اقرأ المزيد