20 يوليو 2024

أعلن الجيش النيجري تصفية “عبد الله سليمان أدوال”، وهو قيادي مؤثر ضمن تنظيم “داعش” في غرب البلاد ليلة أمس الأحد في بلدة ميهانا في منطقة تيلابيري الحدودية مع مالي وبوركينا فاسو.

أوضح الجيش في بيان رسمي أن العملية أدت إلى “تحييد” أدوال في إطار جهود مكافحة الإرهاب التي تشنها قواته في المنطقة، والتي تعد معقلاً للمتطرفين المرتبطين بتنظيمي “القاعدة” و”داعش”.

وكان الجيش النيجري أعلن في وقت سابق من الأسبوع الماضي أنه قتل تسعة متطرفين واعتقل 31 آخرين في عمليات أمنية جرت جنوب شرقي تيرا، المنطقة التي شهدت معارك متكررة بين الجنود والمتطرفين.

يشار إلى أن منطقة تيلابيري تعتبر نقطة ساخنة في منطقة الساحل حيث تزايدت أنشطة الجماعات المتطرفة بشكل كبير في السنوات الأخيرة، ما دفع القوات النيجرية لتكثيف عملياتها الأمنية لاستعادة الاستقرار والأمان.

وبدأ نشاط “داعش” في النيجر عام 2015 بعد أن أعلن تنظيم الدولة الإسلامية في الصحراء الكبرى عن مبايعة داعش، معتبرا نفسه فرعا للتنظيم في المنطقة، وزاد نشاط التنظيم عام 2017 لكنه تراجع عام 2021 بعد سلسلة من العمليات العسكرية التي استهدفت قياداته وأعضائه.

ليبيا.. مخاوف من تصاعد الأزمة الإنسانية مع تدفق آلاف النازحين من جنوب السودان

اقرأ المزيد