20 يونيو 2024

تتوجه الأضواء نحو المهاجم المغربي الدولي، أيوب الكعبي، بعد تحقيقه إنجازاً تاريخياً في عالم كرة القدم الأوروبية.

وقد أصبح الكعبي الشخصية المحورية في فوز فريقه، أولمبياكوس اليوناني، بلقب بطولة أوروبية على صعيد الأندية.

وتميّز أداء الكعبي في المباراة النهائية لمسابقة كونفرنس ليغ، حيث سجّل الهدف الحاسم في مرمى فيورنتينا الإيطالي.

وبهذا الإنجاز، أضحى الكعبي أوّل لاعب يسجّل 11 هدفاً في المراحل الإقصائية للبطولات الأوروبية، متفوقاً على نجوم عالميين مثل كريستيانو رونالدو وكريم بنزيمة.

ويعتبر هذا اللقب الأوروبي الأول في تاريخ نادي أولمبياكوس اليوناني، وهو إنجاز يضاف إلى قائمة إنجازات الكعبي الرائعة في مسيرته الاحترافية.

وكانت المباراة ذات طابع مثير، حيث انتهى الوقت الأصلي بالتعادل السلبي، قبل أن يسجّل الكعبي الهدف الفارق في الوقت الإضافي.

وفي سياق متصل، لم يسبق لفريق يوناني أن توج بلقب في المسابقات الأوروبية، مما يزيد من أهمية هذا الإنجاز لأولمبياكوس ولكرة القدم اليونانية بشكل عام.

 

الجزائر الأكثر استهلاكاً.. تعرف على أكثر 10 دول إنتاجا للقهوة

اقرأ المزيد