20 يوليو 2024

قال أرتيوم ستودينيكوف، رئيس الإدارة الأوروبية في وزارة الخارجية الروسية إنه إذا أرسلت فرنسا قواتها إلى أوكرانيا فإن رد روسيا لن يكون سياسياً فحسب.

وحذر ستودينيكوف في لقاء مع وكالة الأنباء الروسية، من أن إرسال قوات فرنسية إلى أوكرانيا سيزيد من خطر وقوع اشتباك بين البلدين المسلحين نوويا.

ولم يحدد ستودينيكوف الإجراءات التي ستتخذها روسيا، لكنه شدد على أن موسكو قد أبلغت باريس بموقفها.

وتأتي هذه التصريحات في أعقاب تجديد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، استعداده لإرسال قوات إلى أوكرانيا، حيث قال في مقابلة مع مجلة “ذي إيكونوميست”: “في حال اخترق الروس خطوط الجبهة وفي حال ورود طلب أوكراني بهذا الخصوص وهو أمر لم يحصل بعد، يجب أن نطرح هذه القضية بشكل مشروع”.

وأكد ماكرون “أن استبعاد ذلك من الآن يعني  يعني أننا لم نستخلص العبر من السنتين الماضيتين”، مشيراً إلى تغير مواقف دول حلف شمال الأطلسي (ناتو)، حيث استبعدت في البداية إرسال دبابات وطائرات إلى أوكرانيا بعد بدء العملية الروسية في فبراير 2022 قبل أن تغير رأيها على ما أفاد.

حملة جديدة تطالب بحظر مشاركة الفنان سعد لمجرد في مهرجان “موازين” المغربي

اقرأ المزيد