20 يونيو 2024

استقبل الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، اليوم الاثنين، وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، على رأس وفد أميركي مرافق، بحضور رئيس جهاز “المخابرات العامة” المصرية، اللواء عباس كامل.

وأعلن المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، أحمد فهمي، أن اللقاء شهد استعراض آخر تطورات الجهود المشتركة للتوصل إلى وقف لإطلاق النار في قطاع غزة وتبادل الرهائن والمحتجزين. واتفق الطرفان على تكثيف هذه الجهود خلال المرحلة الحالية.

وأكد الرئيس السيسي خلال اللقاء على أهمية التعاون الدولي لإزالة العراقيل أمام إنفاذ المساعدات الإنسانية لأهالي غزة، مشدداً على ضرورة إنهاء الحرب ومنع توسع الصراع والمضي قدماً في تنفيذ حل الدولتين.

وأعرب وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، عن تقدير الإدارة الأميركية للجهود المصرية المستمرة على المسارين السياسي والإنساني، مؤكداً على حرص الولايات المتحدة على الاستمرار في العمل والتنسيق المشترك بين الدولتين لاستعادة الأمن والسلم في المنطقة.

وأشار بلينكن إلى أن حماس هي الجهة الوحيدة المعارضة للخطة الأميركية، مطالباً الحكومات العربية بالضغط عليها.

وأكد اللقاء على متانة الشراكة الاستراتيجية بين مصر وأميركا، وحرص البلدين على استمرار التنسيق المشترك في مختلف القضايا.

وتأتي زيارة بلينكن للقاهرة كأول محطة في جولته الثامنة في المنطقة منذ بدء الحرب الإسرائيلية على غزة في أكتوبر 2023. من المتوقع أن يتوجه بلينكن لاحقاً إلى إسرائيل لبحث الحلول التي تسمح بإعادة فتح معبر رفح بين مصر وقطاع غزة المغلق منذ شهر.

وفي سياق متصل، ذكرت شبكة “NBC News” الأميركية أن المسؤولين في واشنطن يدرسون إمكانية إجراء مفاوضات مستقلة مع حماس عبر قطر كوسيط، من أجل إطلاق سراح خمسة مواطنين أميركيين محتجزين كرهائن، في حال فشلت الجهود الدبلوماسية الأخيرة.

لافروف: الناتو دمر ليبيا بدعوى الديمقراطية

اقرأ المزيد