15 يونيو 2024

استقبل رئيس الجمهورية الجزائرية، عبد المجيد تبون، يوم الثلاثاء، رئيس الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية، إبراهيم غالي، في لقاء جرى بقصر المرادية بالعاصمة الجزائرية.

وجرى خلال اللقاء تبادل الآراء والمشاورات حول الوضع في منطقة الصحراء الغربية، وذلك في إطار استعدادات مجلس الأمن الدولي لعقد مشاورات مغلقة بشأن بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية (المينورصو).

وتأتي هذه المشاورات في سياق تجديد ولاية بعثة المينورصو بموجب قرار مجلس الأمن الدولي لمدة سنة إضافية، حيث يأمل المجتمع الدولي في أن تسهم هذه الجهود في دفع عملية السلام والتوصل إلى تسوية سياسية شاملة للصراع.

ويأتي القرار الذي أقره مجلس الأمن الدولي بتوجيه دعوة لمشاورات غير رسمية مع المغرب وجبهة البوليساريو، إلى جانب الدعوة لعقد مشاورات مع أعضاء مجموعة أصدقاء الصحراء الغربية في نيويورك.

وفي هذا السياق، دعا مجلس الأمن الدولي جميع الأطراف المعنية إلى استئناف المفاوضات بهدف التوصل إلى حل سياسي عادل ودائم للنزاع يحترم تقرير مصير الشعب الصحراوي.

الرئيس الجزائري: عام 2024 سيكون مليئا بالإنجازات

اقرأ المزيد