20 يوليو 2024

تعرضت بحيرة بوستيلوس في شمال المكسيك لنقص حاد في مستوى المياه، ما أدى إلى نفوق آلاف الأسماك، وسط موجة جفاف شديدة تجتاح البلاد.

وأعلنت السلطات المحلية أن مستوى المياه في بحيرة بوستيلوس انخفض إلى أقل من 50% من المستوى الطبيعي، مما أدى إلى زيادة تركيز الملوثات وخطورتها على أنواع الأسماك والحيوانات البحرية التي تعيش في البحيرة.

وفي تصريح صحفي، قالت إيرما دي لا بينيا ميراز، رئيسة دائرة البيئة في كواوتيموك: “مع انخفاض نسبة المياه، تصبح الملوثات مركزة بصورة أكبر، مما يؤثر على الأنواع التي تعيش في البحيرة”.

وبدأت الأسماك النافقة تتراكم في الوحل المتشقق في قاع البحيرة منذ أسبوع، مما أدى إلى انتشار رائحة كريهة في المنطقة، في حين قام العمال بتنظيف البقايا المتحللة وسط مخاوف من انتشار الأمراض.

وتشهد المكسيك حالياً درجات حرارة مرتفعة، حيث حطمت عشرات المدن، بما في ذلك العاصمة مكسيكو، الأرقام القياسية في ارتفاع درجات الحرارة.

وأفادت السلطات الصحية بأن 125 شخصاً لقوا حتفهم خلال الموسم الحار الحالي الذي بدأ في منتصف مارس.

يذكر أنه في 31 مايو، أظهرت بيانات اللجنة الوطنية للمياه أن 89.58% من الأراضي المكسيكية تعاني من جفاف معتدل أو شديد أو استثنائي، ما يعادل حوالي مليوني كيلومتر مربع.

المغرب يطلق أكبر محطة لتحلية مياه البحر في إفريقيا

اقرأ المزيد