28 مايو 2024

صرح المدير العام للشركة الجزائرية للطاقة محمد بوطابة، أن الجزائر ستنتج 3.7 مليون متر مكعب يومياً من المياه المحلاة في نهاية 2024، مما سيغطي 42% من احتياجات السكان.

وتسعى الجزائر للوصول إلى 5.6 مليون متر مكعب يومياً من المياه المحلاة بحلول عام 2030.

وقال بوطابة لوكالة “رويترز” إن الدولة استثمرت بالفعل 2.1 مليار دولار وتخطط لضخ 2.4 مليار دولار أخرى لتنفيذ خطتها.

يذكر أن الجزائر، تعاني من حالة جفاف أقلقت المزارعين بالدرجة الأولى، إذ ألقت بظلالها على محاصيلهم الموسمية، في وقت تُسابق الحكومة الزمن لإنجاز محطات لتحلية مياه البحر واستغلالها في المجال الزراعي.

وتعتمد الجزائر بشكل كبير على مياه الأمطار في قطاعها الزراعي، خاصة في زراعة الحبوب بمناطق شمال البلاد، ولكن شتاء العام الماضي شهد تراجعا في درجات الحرارة وانخفاضا في نسب التساقطات المطرية، مما أدى إلى تدهور الوضع الزراعي وحدوث جفاف في العديد من مناطق البلاد.

وتمتلك الجزائر أكثر من 80 سداً و15 محطة لتحلية مياه البحر، إلا أن نقص سقوط الأمطار في السنوات الأخيرة تسبب في تراجع مستويات السدود والمياه الجوفية وحتى الينابيع، مما يعكس أهمية الجهود المستمرة لتعزيز إمدادات المياه في البلاد.

الجزائر ترسل مساعدات إنسانية إلى غزة عبر مصر

اقرأ المزيد