20 يونيو 2024

أكدت نائبة المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة، ستيفاني خوري، لقادة ومنسقي الأحزاب والكتل السياسية الليبية، التزام البعثة بإشراك جميع أصحاب المصلحة في العملية السياسية.

وأوضحت خوري في تغريدة لها على منصة “إكس”، أن قادة الأحزاب والكتل السياسية تبادلوا وجهات نظرهم بشأن دفع العملية السياسية، مشددين على الحاجة إلى نهج شامل يشمل كافة الأطراف.

وأضافت خوري أن القادة والمنسقين السياسيين أكدوا على أهمية اضطلاع السلطات الليبية بدورها في تلبية الاحتياجات الاقتصادية والاجتماعية للشعب الليبي، والحفاظ على وحدة ليبيا واحترام سيادتها.

وقالت خوري إن بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا ملتزمة بإشراك كافة الأطراف الليبية، مشددة على الدور الحاسم للأحزاب السياسية في مساءلة السلطات عن احترام مبادئ الحكم الرشيد وتلبية الاحتياجات التنموية للمواطنين واحترام حقوق الإنسان.

برلمانية: أزمة ليبيا هي الأخطر منذ 2011

اقرأ المزيد