20 يوليو 2024

اعتقلت السلطات الأمريكية خلال عطلة نهاية الأسبوع في نيويورك وفيلادلفيا ولوس أنجلوس ثمانية رجال من طاجيكستان يُشتبه بصلاتهم بتنظيم “داعش”.

وأفادت ثلاثة مصادر أمريكية مطلعة على الأمر لشبكة “إن بي سي نيوز”، بأن هؤلاء المشتبه بهم كانوا تحت مراقبة فرقة العمل المشتركة لمكافحة الإرهاب التابعة لمكتب التحقيقات الفيدرالي (FBI) وتم القبض عليهم من قبل أفراد من إدارة الهجرة والجمارك الأمريكية (ICE).

وفقاً للمصادر، عبر الرجال الثمانية جميعهم الحدود الجنوبية إلى الولايات المتحدة، وجاءت فحوصات خلفياتهم الجنائية نظيفة عند دخولهم.

وذكر مسؤولان مطلعان أن اثنين على الأقل من الرجال دخلا الولايات المتحدة في ربيع عام 2023، مستخدمين تطبيق “CBP One” الذي أنشأته إدارة الرئيس جو بايدن للسماح للمهاجرين بحجز مواعيد لطلب اللجوء.

وكانت فرقة العمل المشتركة لمكافحة الإرهاب التابعة لمكتب التحقيقات الفيدرالي على علم بالتهديد الإرهابي المحتمل، وبدأت في مراقبة هؤلاء الرجال كجزء من تحقيقها.

وعلى الرغم من عدم توجيه اتهامات إليهم بارتباطهم بالإرهاب أو بمؤامرة إرهابية حتى الآن، إلا أن مكتب التحقيقات الفيدرالي أوصى بإلقاء القبض عليهم بسبب علاقاتهم المحتملة بتنظيم “داعش”، وتم القبض عليهم بتهم تتعلق بالهجرة، حسب المصادر.

وتم احتجاز المشتبه بهم وهم الآن يواجهون إجراءات الترحيل أمام قاضي الهجرة، وقد يواجهون لاحقاً تهماً تتعلق بالإرهاب.

وقالت وزارة الأمن الداخلي ومكتب التحقيقات الفيدرالي في بيان مشترك يوم الثلاثاء: “على مدى الأيام القليلة الماضية، اعتقل عملاء إدارة الهجرة والجمارك العديد من المهاجرين وفقاً لسلطات الهجرة، وتم تنفيذ الإجراءات بالتنسيق الوثيق مع مهمة مكافحة الإرهاب المشتركة التابعة لمكتب التحقيقات الفيدرالي”.

وفي أبريل، ألقت إدارة الهجرة والجمارك القبض على رجل أوزبكي في بالتيمور بتهم تتعلق بعلاقته بتنظيم “داعش”، حيث كان المتهم يعيش في الولايات المتحدة منذ أكثر من عامين.

واشنطن بوست: تقييم الأداء الروسي يفوق التوقعات في ظل التحديات الغربية

اقرأ المزيد