15 يونيو 2024

وقَّع رئيس الوزراء النيجري علي محمد الأمين زين، ورئيس المؤسسة الوطنية الصينية للبترول تشو زوكون، ثلاث اتفاقيات تتعلق بالتسويق المشترك للنفط الخام.

وأُعلِن عن إحدى هذه الاتفاقيات، والتي تشمل قرضا بقيمة 400 مليون دولار، بضمان عائدات صادرات النفط الخام للنيجر.

وأوضحت وكالة أنباء النيجر أن هذا القرض سيتم سداده خلال 12 شهرا من عائدات صادرات النفط الخام التي ستبدأ في مايو المقبل، مع معدل فائدة يصل إلى 7%.

وفي ختام مراسم توقيع الاتفاقيات، أكد رئيس الوزراء النيجري أن هذه الأموال ستُدار بشفافية وستُوجه بأولوية إلى تعزيز الدفاع والأمن في البلاد، مشيرا إلى أن جزءا منها سيستخدم في تمويل الاستثمارات في التنمية الزراعية وتحسين الخدمات الطبية.

وأشار رئيس الوزراء إلى التحديات التي واجهت البلاد، “من المهم أن نقول إنه في هذا السياق الصعب للغاية حيث تعرضت بلادنا لتدابير عقابية من قبل مؤسسات كنا ننتمي إليها، وعلى وجه الخصوص المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إيكواس) والاتحاد الاقتصادي والنقدي لغرب إفريقيا، وكانت هناك الكثير من المقترحات أمام بلادنا فيما يتعلق ببيع النفط الخام، كان من الصعب المقاومة لكننا قاومنا”.

ومن جانبها، أعلنت شركة النفط الوطنية النيجرية أن تصدير النفط الخام النيجري إلى الأسواق الدولية سيبدأ في مايو 2024 عبر خط أنابيب النيجر بنين، الذي تم بناؤه بتمويل 6 مليارات دولار، معظمها من الصين.

وزير الطاقة البنيني يفشل في لقاء رئيس النيجر

اقرأ المزيد